خلال 51 يوماً .. الفلسطينية سوزان الهوبي أول امرأة عربية تتسلق إيفرست

اعتُبِرَتْ سوزان الهوبي، الفلسطينية المقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة والأم لطفلين، أول امرأة عربية تبلغ قمة جبل إيفرست، والتي تعد أعلى قمة في العالم. حيث حطت الهوبي رحالها فوق القمة التي يبلغ ارتفاعها 8,848 متراً في شهر أيار الماضي مجسدة بذلك انتصار روح التحدي والإصرار الذي يتميز به الشعب الفلسطيني، والعربي عموماً.

 

واستغرقت الهوبي، المنحدرة من مدينة يافا، والتي تبلغ من العمر 40 عاماً نحو 51 يوماً في تسلق جبل إيفرست ضمن فريق مؤلف من أربعة أشخاص، تمكن ثلاثة منهم من الوصول إلى القمة بنجاح، ومنذ أن ارتقى كل من السير إدموند هيلاري وتينسينغ نورغاي القمة الأعلى في العالم سنة 1953، نجحت حوالي 100 امرأة من كافة أنحاء العالم في تحقيق هذا الإنجاز المذهل.

ويحفل سجل الهوبي، التي أمضت حياتها في تسلق الجبال، بأرقام قياسية أخرى. ففي عام 2003، أصبحت أول امرأة عربية تصل إلى معسكر قاعدة جبل إيفرست، كما أنها أول عربية تتسلق قمة إلبروس، أعلى قمة في أوروبا، وأول فلسطينية تتسلق قمة كلمنجارو، التي تعد أعلى قمة في أفريقيا، وقد استطاعت حتى اليوم أن تتسلق بنجاح القمم الأعلى في خمس من قارات العالم السبع.

وعبّرت الهوبي عن سعادتها وفخرها الغامرين لكونها أول امرأة عربية تبلغ قمة إيفرست، وقالت : أود أن أهدي هذا الإنجاز لجميع أبناء الشعب الفلسطيني والعربي، وخاصة النساء العربيات على اختلاف أعمارهن، واللواتي يواصلن العمل ليل نهار لتنعم منطقتنا بالسلام والاستقرار”.

وحظيت الهوبي، التي أمضت عامين في التحضير للصعود إلى قمة إيفرست، برعاية “مؤسسة التعاون”، المنظمة الخيرية الفلسطينية التي تعنى بنماء وتقدم الشعب الفلسطيني من خلال صون تراثه وهويته، ودعم ثقافته الحية، وبناء مؤسسات مجتمعه المدني.

ونالت الهوبي أيضاً دعماً مستمراً من “أرابتك”، إحدى الشركات الإنشائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي يعمل لديها فريق متعدد الجنسيات يضم أكثر من 52 ألف مختص من ذوي الكفاءات العالية.

آخر الأخبار