كلمة الياس مراد رئيس اتحاد الصحفيين

رئيس اتحاد الصحفيين لوفد عراقي: الحملة الشرسة على سورية ترمي إلى ثنيها عن مواقفها الوطنية والقومية

أكد الياس مراد رئيس اتحاد الصحفيين أن ما تتعرض له سورية من إرهاب يأتي في سياق حملة شرسة تستهدف محاولة تدميرها لصالح أعدائها وثنيها عن مواقفها الوطنية والقومية.

 

وأشار مراد خلال لقائه أمس الوفد العراقي إلى أن “الشعب السوري سينتصر على الإرهاب بتلاحمه وتكاتفه ولن يسمح لقوى الظلام والتعصب أن تحقق أهدافها القذرة رغم اعتمادها على دعم قوى خارجية تخدم أعداء الأمة”.

 

وعرض رئيس اتحاد الصحفيين أبعاد المؤامرة التي تتعرض لها سورية وما ترتكبه المجموعات الإرهابية المسلحة من قتل وتدمير واستهداف للقدرات والبنى التحتية إضافة إلى الحرب الإعلامية الشرسة التي تمارسها القنوات افعلامية المغرضة لقلب الحقائق والتحريض الطائفي مشيرا إلى أن الإعلام الوطني قدم 40 إعلاميا مابين شهيد ومختطف ومصاب ولكنه استطاع امتلاك زمام المبادرة وتقديم الصورة الحقيقية لما يجري بكل جرأة ووضوح.

 

من جانبهم أشار أعضاء الوفد العراقي إلى أن “ما يجري في سورية من إجرام وتخريب ودمار ممنهج لن يستطيع تحقيق غاياته الدنيئة في سورية قلب العروبة وقلعة الممانعة وقبلة النضال والموقف المقاوم والممانع الذي لم يزاود على قضية العرب الأولى فلسطين ولم يدخل متاهات السياسة الدولية الملتبسة ” موضحين أن أعداء سورية لن يستطيعوا مهما حاولوا التفرقة بين أبنائها.

 

ولفت أعضاء الوفد إلى أن ما تتعرض له سورية يأتي في سياق الهجمة لقوى الامبريالية العالمية الباحثة عن حل لمشاكلها على حساب تفتيت المنطقة وتحويلها إلى أجزاء لتعزيز وجود الكيان الصهيوني الغاصب فيها وهو يماثل ما تعرض له العراق ابان غزوه مؤكدين وقوف الشعب العراقي إلى جانب سورية حتى خروجها منتصرة من أزمتها.

آخر الأخبار