رئيس الاتحاد خلال لقائه وفداً برلمانياً وإعلامياً مصرياً: الصحفيون السوريون يتعرضون يومياً للإرهاب

التقى رئيس اتحاد الصحفيين الياس مراد الوفد المصري وأكد أن سورية تدفع اليوم ثمن دفاعها عن القضايا العربية العادلة ودعمها للمقاومة وإيمانها بالقومية العربية كسبيل لنهضة الأمة والوقوف في وجه مشاريع التقسيم والتفتيت التي تستهدفها.
ولفت مراد إلى الدور الكبير الذي يؤديه الإعلام في تحريك الوعي القومي والتعريف بقضايا العرب الأساسية والمصيرية وما تتعرض له الأمة العربية من مخططات تديرها دول الغرب الاستعماري والصهيونية العالمية، مؤكداً أن سورية تؤمن بثقافة المقاومة وضرورة دعمها على المستويات كلها كخيار استراتيجي يضمن للأمة العربية كرامتها ويستعيد حقوقها المغتصبة.
وأشار رئيس اتحاد الصحفيين إلى أن الجامعة العربية تحولت اليوم إلى أداة لتنفيذ الإملاءات والأجندات الخارجية وابتعدت كثيراً عن الغاية التي أنشئت من أجلها، موضحاً أن قرار وقف بث المحطات التلفزيونية السورية على الفضاء الخارجي جاء نتيجة كشفها حقيقة المؤامرة ضد سورية والتي تقودها محطات عربية كبيرة معروفة بولائها وانتمائها للغرب.
ولفت مراد إلى أن الصحفيين في سورية يتعرضون يومياً إلى اعتداءات ومحاولات اغتيال واختطاف على أيدي المجموعات الإرهابية المسلحة انتقاماً منهم على دورهم في تعرية جرائم الإرهابيين وفضح ممارساتهم بحق المواطنين داعياً إلى التعاون بين نقابة الصحفيين المصريين واتحاد الصحفيين عبر تبادل الخبرات وتطوير المهارات ورفع سوية العاملين في هذا المجال.
بدوره أشار الاعلامي أمين الرفاعي نائب رئيس تحرير جريدة «الجمهورية» المصرية إلى أن زيارة الوفد تأتي للاطلاع على حقيقة الأوضاع في سورية عن كثب ونقل صورة صادقة لما يجري فيها إلى الرأي العام المصري في ظل الحجب الممنهج الذي يمارس ضد الإعلام السوري، مبيناً أن الحياة تسير بشكل طبيعي في دمشق على عكس ما تبثه أدوات الإعلام الغربي وعلى رأسها قناة الجزيرة القطرية التي أنشئت بتوجيهات أميركية وصهيونية.
ولفت أعضاء الوفد إلى ضرورة دعم العاملين في قطاع الإعلام وتطوير مهاراتهم وتدريبهم على وسائل الاتصال الحديثة وتقديم التسهيلات لهم ومساعدتهم على تنفيذ المهام الموكلة إليهم إضافة إلى دعم الشباب والتوجه إلى هذه الشريحة التي تشكل عصب المجتمعات ودعامتها الأساسية.
وانتقد أعضاء الوفد مواقف الجامعة العربية تجاه سورية وخروجها عن ميثاقها حيث أصبحت أداة بيد الغرب لإخضاع الأمة العربية ونهب ثرواتها والسيطرة على مقدراتها، مؤكدين أن سورية ستخرج من أزمتها أكثر قوة بفضل وعي الشعب السوري وإدراكه لحقيقة المؤامرة التي يتعرض لها وطنه منذ بداية الازمة.

 

تشرين السورية

آخر الأخبار