نقيب الصحفيين السوريين يتوجه بالشكر للباحث والصحفي الفرنسي جان لو ايزامبرت

وجّه رئيس اتحاد الصحفيين في الجمهورية العربية السورية رسالة شكر للباحث والصحفي الفرنسي جان لو ايزامبرت تقديراً لتناوله ما يجري في سورية بصدقية ومهنية عالية في كتابه “جرائم دون عقاب”.

جاء ذلك من خلال رسالة وجهها رئيس الإتحاد الزميل الياس مراد عطفاً على المقاربة الموضوعية التي قام بها الباحث في كشف علاقات بعض المسؤولين والإعلاميين الفرنسيين بالمجموعات الظلامية التي تقوم بالقتل وتخريب الممتلكات العامة والخاصة في سورية إلى جانب كشفه للتزوير والتزييف الذي يقوم به الإعلام المضلل.

 

هذا وقد أشاد رئيس الإتحاد بأخلاق الباحث النبيلة ونهجه الأكاديمي في الوصول إلى الحقيقة مؤكداً تقديره الكبير للجهد الحثيث والصدقية العالية التان يتمتع بهما الكاتب.

ومن جهته, توجّه الباحث الفرنسي جان لو ايزامبرت برسالة شكر لرئيس الإتحاد معرباً عن تقديره العميق عند استلامه رسالة الشكر مؤكداً وقوفه إلى جانب الحق في مجابهة القوى الاستعمارية التي تتعرض لها الدولة السورية وأنه يعمل على إصدار كتاب جديد يهدف كشف علاقة المسؤوليين الفرنسيين بجماعة “الإخوان المسلمين القتلة” على حد تعبيره.

وبناءً على طلب السيد ايزامبرت, قام الإتحاد بتزويده ببعض الوثائق المتعلقة بالأعمال الإجرامية التي تقوم بها المجموعات المسلحة المتطرّفة من قتل وترويع للمواطنين بعد أن أكّد الباحث “إحجام الإعلام الغربي عن إظهار الحقيقة” واتباعه سياسة “التعتيم” والتلاعب بالرأي العام بما يخدم العدو الصهيوني وحلفاءه في المنطقة.

 

 

آخر الأخبار