خلال لقائه رؤساء الجامعات الخاصة.. وزير التعليم العالي: وضع المعايير والخطط اللازمة بما يحفظ سمعة الشهادة الجامعية السورية الثورة

رسام محمد

أكد الدكتورعاطف النداف وزير التعليم العالي على أن الوزارة تركز في استراتيجيتها على تقييم المخرجات التعليمية للجامعات الخاصة ووضع المعايير والخطط اللازمة بما يحقق الحفاظ على سمعة الشهادة الجامعية السورية

و خلال لقائه أمس رؤساء الجامعات الخاصة في الوزارة أشار النداف الى أن الاستثمار في التعليم «استثمار طويل الأمد هدفه إعداد الأطر البشرية المؤهلة والمتخصصة واستعرض خطة عمل الوزارة والمصفوفة التنفيذية الخاصة بذلك والتي اتخذت اتجاهاً إسعافياً وآخر استراتيجياً لحل مشكلات الطلاب وتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي بشكل عام إضافة إلى قرارات مجلس التعليم العالي والجامعات والمراسيم الرئاسية ذات الصلة.‏

وأوضح وزيرالتعليم العالي أنه تم اتخاذ قرار يقضي بحضور 3 ممثلين من الجامعات الخاصة في اجتماعات مجلس التعليم العالي يتبدلون كل ستة أشهر مهمتهم إبلاغ واطلاع الوزارة على كل الاشكاليات والصعوبات التي تعترض سيرعمل الجامعات مطالبا بموافاة الوزارة ببيانات وإحصائيات الطلاب وعدد المتسربين والمداومين فيها لاتخاذ القرارات اللازمة.‏

يشار الى ان عدد الجامعات الخاصة في سورية يبلغ 23 جامعة باختصاصات مختلفة وتخضع لإشراف وزارة التعليم العالي وتستوعب 32 الف طالب وطالبة.‏

.. وتعلن عن منح للدراسات العليا في روسيا‏

كما أعلنت الوزارة عن تقديم منح دراسية لمرحلة الدراسات العليا ماجستير ودكتوراة في مختلف الاختصاصات في الجامعات الروسية باستثناء الاختصاصات الطبية، مشيرة إلى أن تقديم الطلبات في الوزارة يبدأ اعتباراً من صباح اليوم ولغاية التاسع من الشهر المقبل.‏

واشترطت الوزارة في إعلانها أن يكون المتقدم من حاملي الجنسية العربية السورية وأن يكون غير موفد بموجب قانون البعثات العلمية وغير موظف أو حاصلاً على موافقة الجهة التي يعمل بها وأن يكون حاصلاً على إجازة جامعية بتقدير جيد على الأقل أو أن يكون حاصلاً على درجة الماجستير بتقدير جيد على الأقل للراغبين بدراسة الدكتوراة، وأن تكون شهادة الإجازة الجامعية والماجستير إن وجدت صادرة عن إحدى الجامعات الحكومية في سورية ولا تقبل شهادات التعليم المفتوح والجامعات الافتراضية.‏

وأشارت الوزارة إلى ضرورة أن تكون درجة الإجازة التي يحملها الطالب متوافقة مع درجة الماجستير مؤكدة تخصيص نسبة 10 بالمئة من المنح الدراسية لأبناء الشهداء.‏

ولفتت الوزارة إلى أن الطلاب المقبولين وفق اتفاقيات التبادل الثقافي لا يعتبرون موفدين وفق قانون البعثات العلمية وبالتالي لا يتمتعون بالحقوق التي يتمتع بها الموفدون، حيث تعد الدراسة وفق برامج التبادل الثقافي نفقة خاصة على حساب الطالب ولا يترتب عليه أي التزامات تجاه الدولة ويخضع الطلاب الخريجون للشروط المطلوبة لتعادل الشهادات ويمكنهم الحصول عليها من موقع وزارة التعليم العالي مديرية تعادل الشهادات.‏

وتُجرى مفاضلة القبول على هذه المقاعد على أساس المعدل المئوي للإجازة الجامعية بالنسبة لمرشحي الماجستير وعلى أساس المعدل المئوي للإجازة الجامعية تضاف له ثلاث درجات بالنسبة للحاصلين على درجة الماجستير والمرشحين للدكتوراة.‏

 

آخر الأخبار