صحفية بلغارية: التنظيمات الإرهابية في سورية تتلقى كميات كبيرة من الأسلحة المصنعة في أوروبا الشرقية من السعودية والولايات المتحدة

 

أكدت الصحفية البلغارية ديلان غاوتاندهيفا أن التنظيمات الإرهابية في سورية تتلقى كميات كبيرة من الأسلحة المصنعة في دول أوروبا الشرقية بما فيها بلغاريا مشيرة إلى أن هذه الأسلحة تصدر بشكل مباشر إلى نظام بني سعود والولايات المتحدة لكنها تصل بطريقة ما إلى يد الإرهابيين في سورية.

ويقوم نظام بني سعود بمشاركة الولايات المتحدة وأنظمة إقليمية أخرى بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية والمنطقة منذ سنوات ومدها بالمال والسلاح والإرهابيين.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن غاوتاندهيفا قولها ..إن “نوعية الأسلحة التي يستخدمها الإرهابيون في سورية تتنوع ما بين القديمة والحديثة ومصادر توريد كثير من هذه الأسلحة هي أوروبا الشرقية ومن بلغاريا على وجه التحديد”.

وأوضحت غاوتاندهيفا أنها حاولت التحقق من كيفية وصول الأسلحة البلغارية إلى يد الإرهابيين في سورية ولا سيما بعد تحرير الجيش العربي السوري مدينة حلب من التنظيمات الإرهابية والعثور في مخابئهم على كميات كبيرة من الرشاشات الثقيلة التي صنعت تحديدا في مصنع (بي ام 3 سبوت) البلغاري وتم تصديرها عبر شركة “اركوس” البلغارية.

وقالت غاوتاندهيفا “إن الجواب الذي أتاها من شركة “اركوس” هو أنها لم تقم بأي انتهاكات لأنها ترسل بضاعتها إلى طرف ثالث مثل الولايات المتحدة أو السعودية”.

وكان تقرير استقصائي أجرته الشبكة البلقانية للتحقيقات الاستقصائية “بى اى ار” في شباط الماضي كشف أن النظام السعودى استورد أسلحة كرواتية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2016 بقيمة وصلت إلى 88 مليون دولار فيما أشارت تقارير دولية إلى أن الكثير من الأسلحة التى يشتريها نظام بنى سعود يصل إلى الجماعات الإرهابية فى سورية وليبيا.

كما أوضح التقرير أن العديد من دول البلقان وشرق أوروبا بينها كرواتيا وبلغاريا قامت منذ عام 2012 بتصدير أسلحة وذخائر بنحو 2ر1 مليار يورو إلى السعودية والأردن والإمارات وتركيا مشيرا إلى أن هذه الدول تعتبر من الموردين الأساسيين للأسلحة إلى التنظيمات الإرهابية فى سورية.

آخر الأخبار