سانا: اتحاد علماء بلاد الشام والعمال العرب واتحاد النقابات العالمي يدينون المجزرة الإرهابية في عدرا العمالية

دعا رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الدكتور محمد توفيق البوطي العالم المتمدن ومسلمي العالم إلى اتخاذ موقف حازم تجاه الجريمة الهمجية التي ارتكبها خوارج العصر الإرهابيون العملاء بحق الآمنين في مدينة عدرا العمالية السكنية.

من جهته أعرب الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب عن إدانته الشديدة للمجزرة الإرهابية في مدينة عدرا العمالية السكنية، مؤكداً أنها عمل مدان ومرفوض من كل الديانات والأعراف ولا ينسجم مع أبسط قواعد أخلاق البشر.

كما استنكر اتحاد النقابات العالمي بشدة المجزرة التي ارتكبت بتحريض وتمويل من قوى خارجية وهابية تكفيرية تعمل لمصلحة العدو الصهيوني ضد سورية.

ودعا الاتحاد جميع الهيئات الدولية والمنظمات الوطنية والإقليمية للتعبير عن سخطها وإدانتها لهذه الأعمال الإرهابية والتضامن مع الشعب السوري في مواجهة القوى الإرهابية مقدماً أحر التعازي لذوي الضحايا متمنّياً الشفاء العاجل للمصابين.

هذا وكانت وزارة العمل السورية قد دعت في مذكرة احتجاج إلى مدير منظمة العمل الدولية إلى إدانة الأعمال الإجرامية التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية التكفيرية بحق المدنيين الآمنين المقيمين في مدينة عدرا العمالية السكنية. وطالبت الوزارة في مذكرتها منظمة العمل الدولية باتخاذ مواقف عملية من خلال الضغط على الحكومات والهيئات التي تمد هذه المجموعات الإرهابية بالمال والسلاح واتخاذ ما يلزم بما يساعد ويحافظ على وحدة سورية ووقف العنف فيها.

آخر الأخبار