اليونيسكو تصوت بالأغلبية على قرار يعتبر “إسرائيل” كيانا محتلا للقدس

 

صوتت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونيسكو” بالأغلبية اليوم على قرار يعتبر “إسرائيل” كيانا محتلا للقدس.
وذكرت وسائل إعلام أن التصويت على القرار جاء بموافقة 22 دولة ومعارضة عشر بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا بينما امتنعت 22 دولة عن التصويت وتغيب مندوبو ثلاث دول عنه.
ويؤكد القرار أن “إسرائيل تحتل القدس وأنها لا تملك أي حق في البلدة القديمة” كما يشمل القرار الاعتراف بأن “المقابر فى مدينة الخليل وقبر راحيل في بيت لحم مقابر إسلامية”.
ويشير القرار إلى الجوانب التاريخية والتراثية والحضارية التي تربط القدس المحتلة بمسلميها ومسيحييها ويؤكد ضرورة إرسال مندوب من اليونيسكو ليكون بشكل دائم في المدينة لمراقبة ممارسات كيان الاحتلال الإسرائيلي.
ورحب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي بنتائج تصويت اليونيسكو وقال إن “العالم صوت لصالح قراراتنا مختارا أن يقف بجانب الحق في وجه الظلم والاحتلال وسياساته غير الشرعية”.
وأشار المالكي إلى فشل الحملة الإسرائيلية المحمومة ضد مشاريع قرارات فلسطين في اليونسكو وفشل كل من يدعم تقويض هذه القرارات من دول ومجموعات
ومؤسسات موضحا أن هذه القرارات تشير إلى الجوانب التاريخية والتراثية والحضارية بمدينة القدس وتؤكد ضرورة إرسال مندوب لليونسكو لليكون بشكل
دائم في القدس لمراقبة ما تقوم به “إسرائيل” السلطة القائمة بالاحتلال من انتهاكات وإجراءات تهويدية وتدميرية تسعى من خلالها إلى طمس معالمها التاريخية والحضارية والدينية أو تغيير طابعها.
وكانت اليونيسكو تبنت في تشرين الأول الماضي قرارا حول حماية التراث الثقافي الفلسطيني وطابعه المميز في القدس الشرقية المحتلة حيث طالب القرار كيان الاحتلال الإسرائيلي بإتاحة العودة إلى الوضع التاريخي الذي كان قائما حتى أيلول من عام 2000 وبوقف انتهاكاته بحق المسجد الأقصى.

آخر الأخبار