الرئيس بوتين في ذكرى النصر على النازية: سنرفع قدراتنا لمكافحة الإرهاب النازي الجديد وسنعمل مع كل من يضع يده بيدنا في مواجهة الإرهاب العالمي

 

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الانتصار العظيم على النازية “تلك القوة البشعة” في الحرب العالمية الثانية سيبقى في ذاكرة البشرية والإنسانية جمعاء.

وشدد بوتين في كلمة له خلال الاحتفال بالذكرى الـ 72 للنصر على ألمانيا النازية على ضرورة رفع القدرات الروسية “لمكافحة الإرهاب النازي الجديد” وقال.. “سنعمل مع كل من يضع يده بيدنا في مواجهة الإرهاب العالمي”.

وأضاف .. “نحن جاهزون لصد أي عدوان غادر وسنحمي روسيا كما حماها الجنود في الحرب الوطنية العظمى”مشيراً إلى أن العدو وجه للاتحاد السوفييتي أقصى الضربات لكنه عجز عن النيل من عزيمة الشعب الروسي.

وتابع.. “ننحني في هذه الذكرى المضيئة أمام الأجداد والآباء ولكل أولئك الذين لم يعودوا من الحرب”.

وقدم بوتين التهنئة بهذه المناسبة للمحاربين القدماء والشعب والجيش الروسيين.

وكانت مراسم العرض العسكري بدأت صباح اليوم في الساحة الحمراء بالعاصمة الروسية موسكو بمناسبة الذكرى الـ 72 لعيد النصر على النازية في الحرب العالمية الثانية.

ويشارك في العرض 10 آلاف عسكري و100 آلية مدرعة و72 طائرة حربية يحضره الرئيس فلاديمير بوتين وعدد من المحاربين القدماء.

وكانت الاستعدادات لإحياء هذه الذكرى استكملت حيث من المقرر البدء بمراسم وضع أكاليل من الزهور على نصب تذكارية فيما تقيم سلطات المدن الكبرى عروضا عسكرية يشارك فيها مختلف صنوف القوات المسلحة الروسية.

كما تنظم السلطات في هذا اليوم مسيرة “فوج الخالدين” حيث يحمل المشاركون صور من خاضوا الحرب ومن لم يعودوا منها فيما ستشهد مدن روسية معارض عسكرية وأنشطة وطنية أخرى إضافة إلى حفلات موسيقية مكرسة لنصر الشعب السوفييتي في هذه الحرب.

يذكر أن روسيا تنظم سنويا خلال الفترة من الـ8 إلى الـ10 من أيار احتفالات بذكرى الانتصار على النازية في العام 1945 وتوجه الدعوات إلى عدد كبير من زعماء العالم إضافة إلى منظمات دولية والاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا.

شويغو: عيد النصر يمثل رمزا حقيقيا لوطنية الشعب الروسي الذي دافع عن استقلاله وحرر أوروبا من النازية

وأكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن عيد النصر على النازية في الحرب الوطنية العظمى يمثل رمزا حقيقيا لوطنية الشعب الروسي ولعظمته الروحانية.

وقال شويغو اليوم في كلمة التهنئة بمناسبة الذكرى الـ 72 للنصر على النازية.. “هذه الذكرى سجلت في التاريخ العالمي إلى الأبد وقد كانت وستبقى رمزا للوطنية الحقيقية والعظمة الروحانية للشعب الروسي الذي دافع عن استقلاله وحريته وحرر أوروبا من النازية وذلك عبر التغلب على تجارب أكثر حرب ضراوة ودموية”.

وأضاف شويغو.. “إننا ننحني أمام عظمة مأثرة الجنود السوفييت والعمل المتفاني لكادحي الجبهة الداخلية ونكرم ذكرى أولئك الذين قدموا حياتهم فداء للنصر”.

آخر الأخبار