الوطن العمانية: مجزرة عقارب الصافية وعدوان ما يسمى “التحالف الدولي” على موقع للجيش السوري يعكسان حجم العلاقة العضوية بين الإرهاب ومشغليه

 

أكدت صحيفة الوطن العمانية أن المجزرة المروعة بحق أهالي قرية عقارب الصافية التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي وعدوان ما يسمى “التحالف الدولي” على إحدى نقاط الجيش العربي السوري يعكسان بكل وضوح حجم العلاقة العضوية القائمة بين هذا التنظيم ومنتجيه ومشغليه.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم تحت عنوان “الإرهاب وحباله السرية”.. إن “تزامن هذه الجريمة مع اعتداء على مواقع تابعة للجيش السوري من قبل ما يسمى /التحالف الدولي/ يظهر أن حديث معشر المتآمرين على سورية عن محاربة الإرهاب اصبح بحاجة إلى أكثر من دليل يثبت مصداقيتهم وينفي أطماعهم كما يكشف آخر خيوط المؤامرة على سورية”.

واعتبرت الصحيفة أنه بات من الواضح أن معشر المتآمرين والمتاجرين بحقوق الإنسان السوري وبدمه لم تكفهم عمليات قتل الأطفال والنساء والشيوخ على أيديهم وأيدي من أنتجوهم وشغلوهم من العصابات الإرهابية التكفيرية بل تجاوزوا ذلك إلى أن أصبحت شعاراتهم تتحالف مع الكذب والنفاق حين تتخذ وسيلة من القتل والدمار الذي تخلفه جرائم الحرب والمجازر والتفجيرات التي يرتكبها تنظيما “داعش” والنصرة ومشتقاتهما وأتباعهما.

وأوضحت الصحيفة أن كل المعطيات المتوالية على أرض الواقع تؤكد أن معشر المتآمرين على سورية “لم ولن يشبعوا من الدم السوري حيث يبدو أن أجساد أطفال سورية الغضة باتت الوجبة الدسمة والمفضلة لهم وللعصابات الإرهابية والتكفيرية التي جاؤوا بها من مختلف أصقاع العالم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد