قاديروف: “ديمقراطية واشنطن” أغرقت نصف العالم بالدماء

انتقد رئيس جمهورية الشيشان رمضان قاديروف تدخل الولايات المتحدة في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وقال: “إن نصف العالم غص بالدم بسبب “الديمقراطية الأمريكية””، وأضاف: تعليقاً على بيان صدر عن الخارجية الأمريكية دعت فيه لضمان أمن الرياضي مراد أميرييف، “كل مؤسساتكم لحماية حقوق الإنسان ليست إلا تمجيداً للنفاق”.
وكتب قاديروف على تلغرام: “إن بيان الخارجية الأمريكية ليس إلا محاولة للإساءة لروسيا وزعزعة الاستقرار في البلاد”، موضحاً أن “الدعوة الأمريكية لضمان أمن مراد أميرييف لا تستند لخشية خالصة على مصيره بل هي اقتناص فرصة لوخز روسيا من جديد”، وشدد على أن الهيئات الأمنية في الشيشان تعمل بموجب القانون فقط، وأن أميرييف أعلن في مؤتمر صحفي بصراحة ووضوح أن حياته غير معرضة للخطر، ودعا الولايات المتحدة إلى الاهتمام بشؤونها الداخلية، وقال: “في حال رغبتها بإظهار كرمها لتقم بإطلاق سراح السجناء من معتقلاتها”.
ويواجه ترامب منذ تسلمه الرئاسة الأمريكية انتقادات واسعة داخل الولايات المتحدة وخارجها، وشهدت ولايات أمريكية كثيرة احتجاجات مناهضة له منذ فوزه في الانتخابات، كما خرجت مظاهرات حاشدة ضد سياساته وقراراته، ولاسيما تلك المتعلقة بالهجرة.
في الأثناء، كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أرجأ زيارته المزمعة إلى بريطانيا خوفاً من خروج احتجاجات واسعة مناهضة له، وأوضحت أن ترامب أبلغ رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في اتصال هاتفي جرى بينهما أنه “لا يريد المضي قدماً بالزيارة ما لم يحظ بتأييد عام وأنه لا يرغب في القدوم إلى لندن في حال كانت هناك احتجاجات واسعة النطاق ضده”، وأشارت إلى أن تخوف ترامب من الاحتجاجات أدى بطبيعة الحال إلى تعليق زيارته إلى لندن لبعض الوقت.
وكانت ماي دعت ترامب إلى زيارة بريطانيا بعد سبعة أيام من مراسم تنصيبه كرئيس للولايات المتحدة دون أن يتم تحديد موعد دقيق لها.
من جانبه قال مكتب ماي: إنه “ليس هناك تغيير في خطط زيارة ترامب لبريطانيا”، وقالت متحدّثة باسم مكتب ماي: “لن نعلّق على التكهنات بخصوص فحوى المكالمة الهاتفية. وجهت الملكة دعوة إلى الرئيس  ترامب لزيارة المملكة المتحدة ولم يطرأ تغيّر على هذه الخطط”.
وكان رئيس مجلس العموم البريطاني قد صرح في وقت سابق أنه يعارض أن يلقي ترامب خطاباً في البرلمان البريطاني.
كما دعا زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن إلى عدم استقبال ترامب في بريطانيا في حال عدم إلغاء قراره بحظر اللاجئين من دخول الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.