الجيش العربي السوري يحكم سيطرته على منطقة ومثلث آرك والمحطة الثالثة في البادية ويوجه ضربات قاصمة لإرهابيي “داعش” بريفي الرقة وحلب

 

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة تقدمها في ملاحقة إرهابيي تنظيم “داعش” بعمق البادية وسيطرت على منطقة ومثلث آرك والمحطة الثالثة لضخ النفط شرق مدينة تدمر، في وقت دمرت فيه وحدات أخرى تجمعات لإرهابيي داعش بديرالزور، كما وجه سلاح الجو السوري ضربات قاصمة لأرتال التنظيم الإرهابي في ريفي الرقة وحلب.

وأعلن مصدر عسكري صباح اليوم السيطرة على منطقة ومثلث آرك والمحطة الثالثة لضخ النفط شرق مدينة تدمر بنحو 40 كم بعد القضاء على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” فيها في عمق البادية السورية.

وأفاد المصدر في تصريح ل سانا بأن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة واصلت تقدمها في ملاحقة تنظيم “داعش” الإرهابي في عمق البادية السورية “وأحكمت سيطرتها على المحطة الثالثة لضخ النفط ومنطقة ومثلث آرك والتلال المشرفة بعمق 3 كم وعرض 6 كم”.

وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة “قامت على الفور بتثبيت نقاطها في المنطقة وتصدت لهجوم عنيف شنته مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” لاستعادة المنطقة بعد تكبيدها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.

ولفت المصدر إلى أن إرهابيي داعش “قاموا بتدمير المحطة الثالثة لضخ النفط وتفجير آبار النفط والغاز قبل فرارهم منها”.

وفرضت وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة أمس السيطرة على مساحة 100 كيلومتر مربع جنوب مدينة تدمر وشمالها الشرقي وذلك بعد يوم من السيطرة على عدد من النقاط المهمة في منطقة ضهور الغنايم شمال سد أبو كلة ب 7 كم والقضاء على أعداد من ارهابيي تنظيم “داعش” وتدمير آلياتهم.

سلاح الجو يدمر مقرات لتنظيم “داعش” ويقضي على العشرات من إرهابييه في ريفي الرقة وحلب

كما وجه سلاح الجو في الجيش العربي السوري ضربات قاصمة ضد أرتال لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية كانت تحاول الفرار من ريفي الرقة الغربي وحلب الشرقي.

وذكر المصدر إن سلاح الجو نفذ خلال الساعات الماضية غارات مكثفة على مقرات وأرتال لتنظيم “داعش” الإرهابي في الريف الغربي لمحافظة الرقة والريف الشرقي لمحافظة حلب.

وأشار المصدر إلى أن الغارات الجوية أدت إلى “تدمير المقرات والآليات المستهدفة بالكامل والقضاء على العشرات من إرهابيي تنظيم (داعش) وإصابة آخرين”. وأحكمت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة الخميس الماضي سيطرتها على 37 بلدة ومزرعة في ريف حلب الجنوبي الشرقي وريف الرقة الغربي بعد القضاء على أكثر من 500 إرهابي من تنظيم “داعش”.

تدمير دبابة ومستودع أسلحة لتنظيم داعش الإرهابي وإيقاع 13 قتيلا بين صفوفه في دير الزور

وأحبطت وحدات من الجيش العربي السوري هجوم مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” على نقاط عسكرية على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور وقضت على أكثر من 13 من أفرادها وأصابت آخرين.

وذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” هاجمت نقاطا عسكرية على محور البانوراما /التنمية وفي منطقة المقابر بمحيط مدينة دير الزور.

وبين المصدر أن الاشتباكات انتهت “بإحباط الهجوم والقضاء على أكثر من 13 إرهابيا وإصابة 6 آخرين وتدمير دبابة للإرهابيين”.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدات من الجيش اشتبكت الليلة الماضية مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” هاجمت نقاطا عسكرية في حي الرشدية والمحور الجنوبي من المدينة أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم وفرار من تبقى منهم.

وأشار المراسل إلى أن سلاح الجو دمر مستودع أسلحة لتنظيم “داعش” الإرهابي في حي الحميدية وعددا من أوكاره وتحصيناته في محيط المطار ومناطق البانوراما والمقابر والثردة وفي أحياء الصناعة والعمال وكنامات والرشدية والحويقة بمدينة دير الزور.

ودمرت وحدات الجيش بإسناد جوي أمس 3 مقرات قيادة و 7 اليات لتنظيم “داعش” وقضت على 6 من إرهابييه قرب مفرق ثردة جنوب منطقة المقابر وشرق المطار وفي محيط لواء التأمين.

إلى ذلك أكدت مصادر أهلية مقتل ما يسمى نائب “أمير الحسبة” بالريف الغربي لدير الزور الإرهابي السعودي أبو صهيب الجزراوي حيث وجدت جثته مرمية على طريق قرية أبو خشب شمال غرب مدينة دير الزور بنحو 70 كم.

وفي سياق آخر قام تنظيم “داعش” الإرهابي بإعدام شخص بعد اعتقاله لعدة أشهر في مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي وفقا لمصادر أهلية من المدينة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد