صحيفة كورية لواشنطن.. “لا تلعبوا بالنار قرب قنبلة موقوتة”

أكدت صحيفة رودونغ الكورية الديمقراطية أن المناورات التي أعلنت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية عن إجرائها أمس تمثل “استعراضا للقوة وتدفع الوضع في شبه الجزيرة الكورية الى حافة حرب نووية”.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم تحت عنوان “لا تلعبوا بالنار قرب قنبلة موقوتة” إن هذه المناورات “تؤجج التوتر في المنطقة التي تعد اكبر برميل بارود في العالم” واصفة إياها بأنها “مناورات عسكرية خطيرة يجريها دعاة حرب يسعون إلى إشعال فتيل حرب نووية في شبه الجزيرة الكورية”.

وكانت قاذفات أميركية أجرت امس مناورة بالذخيرة الحية فى كوريا الجنوبية حيث حلقت على مسافة قريبة من المنطقة منزوعة السلاح قرب الحدود مع كوريا الديمقراطية.

واعتبرت الصحيفة أن “أي خطأ أو سوء تقدير من قبل الولايات المتحدة أو كوريا الجنوبية يمكن أن يؤدي مباشرة إلى إشعال حرب نووية ستؤدي حتما إلى حرب عالمية جديدة”.

وتزيد المناورة الجديدة من حالة التوتر التى تشهدها شبه الجزيرة الكورية وخصوصا بعد المناورات التى أجرتها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على مدى الأشهر الماضية والتي اعتبرتها كوريا الديمقراطية تهديدا مباشرا لأمنها مؤكدة أنها مستعدة للرد على أى شكل من أشكال الحرب التى يمكن أن يتسبب بها عمل عسكرى أمريكى.

يذكر أن كوريا الديمقراطية أجرت يوم الثلاثاء الماضي اختبارا ناجحا لصاروخ باليستى من نوع “هواسونغ 14” بإشراف الرئيس كيم جونغ أون.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.