عرض مسرحي وحفل موسيقي باللغة الروسية على مسرح دار الثقافة بحمص

أقيم على مسرح دار الثقافة بحمص مساء اليوم عرض مسرحي بعنوان “الصياد والسمكة الذهبية” للكاتب الروسي ألكسندر بوشكين قدمته مجموعة من الأطفال المتميزين باللغة الروسية وحفل موسيقي لفرقة “روسيا”  بإشراف المدربة مارينا بوهايتشوك.

وقدم الأطفال خلال الحفل مجموعة من القصائد باللغة الروسية منها قصيدة ” أحلم بصديقي القديم ” التي قدمها الطفل أنس عباس ورافقه على البيانو فاليان ابراهيم وقصيدة “انتهت الحرب” التي قدمها كل من الأطفال لمك علي وزينة منصور وحنين علي وزين درويش ورافقتهم بالعزف المدربة مارينا بوهايتشوك.

وتضمن الحفل مجموعة أغان باللغة الروسية مترجمة إلى اللغة العربية منها أغنية ” الأرجوحة المجنحة ” وأغنية “كاتيوشا”  قدمها جواد الحسين وانطوانيت مصطفى.

وفي تصريح لسانا أشارت بوهايتشوك رئيسة فرقة ” روسيا”  إلى أهمية التعرف على الثقافة  الروسية من خلال هذه الفعاليات مبينة أن العرض لاقى الدعم اللازم من قبل مديرية ثقافة حمص وعدد من الجهات الراعية.

وقال فراس الهدبة عضو مجلس الشعب أن معظم الأطفال المشاركين بالفعالية هم من حي الزهراء بحمص والذي عانى ما عاناه من الإرهاب والتفجيرات مؤكدا أن مشاركة الأطفال في هذه الفعاليات هي أكبر دليل على قهر الإرهاب والصمود مع الأصدقاء الروس الذين وقفوا إلى جانب الشعب السوري خلال محنته.

بدورها أشارت المهندسة راميا الطويل مقدمة الحفل إلى أهمية تعريف الطلاب والأهالي باللغة الروسية مبينة أن الفعالية تهدف إلى تقديم الشكر لدولة روسيا على الدعم الذي قدمته لسورية خلال الأزمة وتسليط الضوء على مواهب الأطفال وقدرتهم على الإبداع في مختلف اللغات.

ولفتت مادلين عشي مصممة الأزياء والرقصات إلى أن الاطفال تدربوا على الفقرات بحماسة واندفاع نابع من رغبتهم بتعلم اللغة الروسية التي دخلت مجددا إلى المنهاج الدراسي.

حضر الفعالية عدد من الفعاليات الرسمية والشعبية ومديرو الدوائر الخدمية بحمص والمهتمين

آخر الأخبار