الهلال خلال لقائه لجنة المصالحة الوطنية بمجلس الشعب: أهمية تطوير آليات العمل في لجان المصالحة لإنجاز خطوات واسعة

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال أهمية تطوير آليات العمل في لجان المصالحة الوطنية وتأطير عملها بما يحقق إنجاز خطوات واسعة في هذا المجال.

وأشار الأمين القطري المساعد خلال لقائه أمس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب إلى الدور الهام الذي يضطلع به أعضاء مجلس الشعب بما يخص ملف المصالحة في جميع المناطق على مساحة الوطن كله لافتا إلى ضرورة تكاتف جميع الجهود وزيادة مستويات التنسيق والتعاون بين لجنة المصالحة بمجلس الشعب ووزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية والجهات المعنية بهذا الملف لما يتضمنه من قضايا الحوار الوطني والمخطوفين والمفقودين والموقوفين.

واكد الهلال على أهمية تذليل جميع العقبات التي تعترض سبل عمل لجنة المصالحة وفروعها في المحافظات بحيث تكون الرافعة الأساسية لهذا الملف وإنجاز مهمتها بالشكل الامثل على المستوى الوطني والحد من المتاجرة بهذا الملف الامر الذي يتطلب حشد الجهود كافة.

بدوره لفت رئيس لجنة المصالحة الوطنية بالمجلس عمر أوسي إلى أن اللجنة لها آلية تنفيذية وخطط عملية إنطلاقا من محافظة دمشق لتشمل جميع المحافظات من خلال التواصل مع مختلف فئات المجتمع ولجان الأحياء وتعزيز المصالحة الوطنية بكل تفاصيلها في جميع المناطق وتكثيف الجهود لإعادة العقد الاجتماعي إلى مكونات المجتمع السوري وبناء سورية المتجددة.

واشار أوسي إلى حرص مجلس الشعب في إرساء أسس الحوار الوطني بالتعاون مع جميع الاحزاب والجهات المعنية والتشاركية بين المؤسسات التنفيذية والتشريعية للخروج من الأزمة التي تمر بها سورية.

وتركزت مداخلات أعضاء اللجنة حول إمكانيات تطوير آليات عمل لجان المصالحة للقيام بمهامها الملقاة على عاتقها وضرورة تقديم جميع أشكال الدعم المناسبة لها من خلال التنسيق مع مختلف الجهات لمعالجة الملفات التي تعنى بها لافتين إلى أنه تم إنجاز بعض المصالحات في ريف دمشق وريف اللاذقية وحمص والمساهمة في تحرير بعض المخطوفين بعدد من المناطق.

 

آخر الأخبار