روحاني: أمريكا والصهاينة لن ينجحوا في مؤامرتهم ضد القدس والقضية الفلسطينية

 

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني دعم بلاده للشعب الفلسطيني في أي خطوة يقوم بها للدفاع عن حقوقه المشروعة مشددا على ان أمريكا والصهيونية لن ينجحوا في مؤامرتهم ضد القدس وفلسطين.

وقال روحاني في كلمة له أمام مجلس الشورى الإسلامي الإيراني إن “إيران لن تسكت على مؤامرات القوى الاستكبارية الخبيثة وسيأتي اليوم الذي تحرر فيه الشعوب المسلمة القدس الشريف كما تحررت المنطقة من الإرهاب”.
وأشار روحاني إلى أن الوقت حان لتفعيل الاقتصاد والعلاقات الإقليمية بعد استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة ودحر الارهابيين منوها باستعداد طهران لفتح صفحة جديدة مع النظام السعودي إذا أوقف عدوانه على اليمن وأوقف مخططات التطبيع مع الكيان الصهيوني.
وحول الاتفاق النووي جدد روحاني التزام بلاده بالاتفاق والعمل بمضمونه في مقابل المحاولات الأمريكية للتهرب من الالتزامات التي يفرضها.
من جهة أخرى قدم روحاني لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني مشروع قانون موازنة السنة المالية الجديدة التي ستبدأ في ال21 من آذار المقبل.
وأعلنت منظمة التخطيط والموازنة الايرانية اليوم أن حجم مشروع الموازنة العامة للسنة المالية القادمة يتخطى 341 مليار دولار دون عجز.

لاريجاني: قرار ترامب بشأن القدس يأتي في إطار مخطط مسبق مع بعض الأنظمة العربية لدعم الكيان الصهيوني

بدوره أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي “مؤشر على قرارات خاطئة وغير مقبولة ويأتي في اطار مخطط مسبق مع بعض الأنظمة العربية بهدف دعم الكيان الصهيوني وتطبيع العلاقات معه ومحو قضية الشعب الفلسطيني”.

وأشار لاريجاني في كلمة خلال الجلسة العلنية للمجلس اليوم إلى أن هذا القرار “أعلن عقب اتصالات هاتفية اجراها ترامب مع بعض حكام الأنظمة العربية”.

وأضاف إن أيا من رؤساء اميركا السابقين لم ينتهج مثل هذا السلوك غير اللائق ولكن ترامب اتخذ “هذا القرار بوقاحة بعد أن أجرى هذه الاتصالات” معتبرا أن “هؤلاء الحكام وضعوا سمعتهم وكرامتهم في المزاد من خلال ذلك”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.