قوى الأمن الداخلي تحتفل بذكرى الجلاء وتؤكد مواصلة النضال حتى تخليص كامل سورية من الإرهاب

شاركت قوى الأمن الداخلي أمس جماهير شعبنا الأبي أفراحها بحلول الذكرى الثانية والسبعين لعيد الجلاء العظيم التي تتزامن مع استمرار الهجمة الاستعمارية الجديدة على وطننا الحبيب سورية وكان آخر فصولها العدوان الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي الاثم والفاشل.

وعبر المشاركون في الاحتفالات عن عمق الشعور بالفخر والاعتزاز بهذه المناسبة العظيمة التي يستحضر فيها السوريون ذكرى مناضلي الجلاء وقرابين الحرية والكرامة الذين دحروا الاستعمار الفرنسي الغاشم مؤكدين أن سورية اعتادت صناعة الانتصارات والحاق الهزائم بأعدائها وهي اليوم أشد تصميما على متابعة نهج المقاومة ومكافحة الإرهاب حتى تحرير آخر شبر من تراب الوطن من رجسه ودنسه.

وبهذه المناسبة تزينت مقرات ووحدات وثكنات قوى الامن بأعلام الوطن وباللافتات التي تحمل عبارات الاكبار والاجلال لصانعي الجلاء والعزم والتصميم على تحصين الجلاء وهزيمة قوى الشر والعدوان كما أقيمت احتفالات خطابية ألقى فيها قادة الوحدات كلمات تمجد هذه الذكرى ومضامينها الوطنية والبطولية مؤكدين عزم قوى الأمن الداخلي على متابعة النضال إلى جانب الجيش العربي السوري وخلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد حتى تحقيق النصر الكامل على الإرهاب وداعميه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.