مشاركة سورية في اليوم العالمي لمكافحة الافلات من العقاب للجرائم المرتكبة بحق الصحفيين

 

مشاركة سورية في اليوم العالمي لمكافحة الافلات من العقاب للجرائم المرتكبة بحق الصحفيين

– يشارك اتحاد الصحفيين و وزارة الاعلام في الجمهورية العربية السورية في مؤتمر الامم المتحدة ( منظمة اليونسكو) بإحياء اليوم العالمي لمكافحة الافلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين الذي يقام في بيروت يومي 1 و2 تشرين الثاني/ نوفمبر/.
ويضم وفد الجمهورية العربية السورية الزميل موسى عبد النور رئيس اتحاد الصحفيين ومحمد عباس عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين وعمار غزالي مدير الاعلام التنموي في وزارة الاعلام وميسون يوسف رئيسة دائرة المراسلين الميدانيين في التلفزيون العربي السوري.
وسيتضمن اليوم الاول من المؤتمر ورشة عمل حوارية حول واجب رعاية المؤسسات الاعلامية للصحفيين والعاملين الاعلاميين وذلك ضمن محاور عدة منها : دعم الصحافة المستقلة كشريك اساسي في تعزيز مسار التنمية المستدامة في الوطن العربي حيث سيتم الاطلاع على نماذج اتفاقيات رعاية المؤسسات الاعلامية لسلامة الصحفيين فيها كاتفاقية السلامة المهنية في تونس بين مؤسسات الاعلام العمومي والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين واتفاقية السلامة المهنية للصحفيين العاملين في هيئة البث البريطانية / بي بي سي/.
وسيتم تقديم مداخلات عن اجراءات السلامة المتبعة في المؤسسات الاعلامية الدولية وخاصة طواقم العمل الميدانية. اضافة لتقديم مداخلات من النقابات والمؤسسات الاعلامية المشاركة حول ضمانات السلامة المهنية للصحفيين العاملين في المؤسسات المملوكة للدولة.
أما اليوم الثاني فسوف يتضمن ورشة عمل بمناسبة اليوم العالمي لإنهاء الافلات من العقاب للجرائم المرتكبة ضد الصحفيين وذلك عبر عدة محاور منها : الصحفيون من شهود عيان الى ضحايا في اوقات النزاع والوسائل المطبقة لتحقيق العدالة فيما يتعلق بقتل الصحفيين بما في ذلك حالات الاعتداء ضد الصحفيين في مناطق الصراع.
المشاركه السورية سوف تتركز على ممارسات المجموعات الارهابية واستهدافها للصحفيين سواء في ارض الميدان او الاستهداف الشخصي الذي طالهم في بيوتهم واماكن عملهم وملاحقتهم
و الصعوبات التي واجهت الصحفيين في الحرب التي فرضت على سورية واستهداف المجموعات الارهابية للصحفيين والمؤسسات الاعلاميه في ظل ظروف عمل صعبة جدا.
وسيقدم الوفد لائحة باسماء الصحفيين الذين سقطوا بنيران المجموعات الارهابية سواء اثناء عملهم او الذين تمت تصفيتهم في بيوتهم او تم خطفهم وتغاضت عن ذكرهم المنظمات الحقوقيه والدولية ومنظمات حقوق الانسان. وقد حضًر الوفد كتيًب وثق فيه شهداء الاعلام السوري واستهداف المؤسسات الاعلامية من قبل العصابات الارهابية باللغتين العربية والانكليزية إضافة لفيلم قصير عن استهداف الصحفيين سيتم توزيعهما واعتبارهما من ضمن وثائق المؤتمر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.