فرع اتحاد الصحفيين بحماه

بحضور الرفاق المهندس اشرف باشوري أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور محمد الحزوري محافظ حماة والأستاذ موسى عبد النور رئيس اتحاد صحفيي سورية ، عقد فرع اتحاد الصحفيين في حماة مؤتمره السنوي ، لتتركز مطالب الحضور على تحسين الوضع المعاشي للصحفيين و إقامة مشاريع استثمارية خاصة بالاتحاد وزيادة سقف الراتب التقاعدي ورفع سقف تعويض العمل الصحفي بما يواكب طبيعة وخصوصية المهنة وما تتطلبه من جهد فضلا عن رفع سقف الاستكتاب أسوة بالزملاء العاملين في المؤسسات المركزية.

الرفيق باشوري تحدث عن اهمية دور الاعلام في التصدي للحروب الأربعة التي اشار إليها الأمين العام للحزب في كلمته أمام مجالس الادارة المحلية منوها لضرورة الحد من ظاهرة الدخلاء والطفيلين على مهنة الصحافة سيما بالإعلام الالكتروني ومايتم نشره على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار غير صحيحة و لا تستند إلى حقائق وهي غالبا صفحات مأجورة وكانت السبب الاول لاشعال الحرب في سورية ، فضلا عن دورهم في التوعية وإعادة بناء الفكر والوعي لافتا لمسؤولية الاعلام بفضح كل المؤمرات التي تحاك ضد المواطن السوري لزعزعة اعتزازه بالنصر الذي حققه الجيش في الميدان ودحر الارهاب وهزيمة مخططات الأعداء، ونشر الفوضى ، مؤكدا على ان حماية الوطن هي مسؤولية الجميع ، وان القرار السوري سيبقى سوريا مع الاتفاق على وحدة الارض ووحدة الشعب ، والنصر سيعلن قريبا في كافة الأراضي السورية بفضل صمود الشعب والجيش والقائد العظيم .
فيما اكد الرفيق المحافظ على ان الصحفيين شركاء في تسليط الضوء على الايجابيات لتعزيزها والسلبيات لتلافيها ، منوها لدورهم في الاشارة إلى مكامن الخلل موصيا بالمساعدة في التوعية لحملات ترشيد الطاقة ونشر ثقافة النظافة من خلال الجهات الاعلامية كافة ، وصولا لتشكيل فريق عمل إداري إعلامي سياسي متكامل يظهر محافظة حماة بأبهى صورها .
وتحدث رئيس اتحاد الصحفيين عن جديد الاتحاد فيما يتعلق بالانتساب إلى الاتحاد الدولي للصحفيين وتنظيم الاعلام الالكتروني نقابيا مشيرا إلى دورات التأهيل والتدريب المستمر والدوري في كل الفروع منوها إلى ضرورة السعي لاقامة مشاريع استثمارية خاص بالاتحاد والعمل على تحسين الراتب التقاعدي والضمان الصحي ما أمكن .
الرفيق مازن محفوض عضو قيادة فرع الحزب رئيس مكتب الاعداد والثقافة والاعلام أكد على اشراف المكتب على كافة النشاطات الثقافية والاعلامية في المحافظة ووضع الخطط التي تعزز من نشر الوعي وثقافة الحوار منوها إلى ان الصحافة تعتبر السلطة الرابعة وتقع عليها مسؤولية إعادة إعمار الفكر الذي يبني مستقبل سورية القادم .
واختتم المؤتمر ببرقية عهد ووفاء للرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية تلتها رئيسة فرع الاتحاد .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.