رسالة من الاتحاد العام للصحافيين العرب إلى ” القمة العربية ” حول القدس والجولان ويوم الأرض ودعوة إلى تبني حرية الإعلام

 

 

وجه الاتحاد العام للصحافيين العرب في اجتماعه المنعقد في تونس، رسالة إلى القادة العرب عشية قمتهم الثلاثين التي تبدأ أعمالها اليوم في تونس، طالبهم فيها باتخاذ مواقف حازمة حيال قضايا القدس والجولان والقدس.
المدينة المقدسة
وشددت الرسالة على التأكيد المطلق على عروبة المدينة المقدسة، ورفض وإدانة كل القرارات والتوجهات التي تخالف هذا المنحى، لا سيما قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المخالف للقوانين والشرعية الدولية، القاضي بنقل السفارة الأميركية إليها، والتشديد على أنها العاصمة الأبدية لفلسطين، وإدانة كل من يساند القرار الأميركي.
الجولان العربي السوري
وبالنسبة لقضية الجولان العربي السوري المحتل، طالبت الرسالة القادة العرب برفض وإدانة قرار الرئيس الأميركي، الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل، خلافا لقرار مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة والمواثيق الدولية التي اعتبرت إجراءات الكيان الصهيوني في الجولان باطلة ولاغيه. ويطالب الاتحاد القادة العرب بموقف صريح وواضح وصارم يؤكد عروبة الجولان باعتباره جزءا لا يتجزأ من أراضي الجمهورية العربية السورية.
يوم الأرض
وطالبت الرسالة باعتبار يوم الأرض في الثلاثين من آذار، يوما عربيا بامتياز، ويوما للأرض العربية عامة، للتأكيد على الحق التاريخي للشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس التي تتعرض لحملة تهويد ممنهجة، بدعم وإسناد من الإدارة الأميركية التي باتت تهب ما لا تملك إلى من لا يستحق.
وفي سياق متصل ناقشت نقابات الصحافيين العرب في اجتماعها رسالة إلى القمة العربية تدعو إلى تبني حرية الإعلام في العالم العربي.
ويشارك في الاجتماع وفد من اتحاد الصحفيين السوريين يضم الأستاذ موسى عبد النور رئيس الاتحاد ومصطفى المقداد.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.