رئيس وأعضاء من المكتب التنفيذي يلتقون الزملاء في صحيفة تشرين مراد: تعديلات منتظرة للنظام الداخلي وقانون الاتحاد, وواردات منتظرة تطفئ العجز ومشروعات استثمارية مستقبلية.

 

التقى الزميل الياس مراد رئيس اتحاد الصحفيين وأعضاء من المكتب التنفيذي للاتحاد إدارة تحرير صحيفة تشرين ومحرري الصحيفة أمس في مبنى الجريدة في الميدان، أوضح فيه رئيس الاتحاد مجموعة من

الشؤون المهنية وبعض المسائل التي تخص اتحاد الصحفيين وشهد الاجتماع مجموعة مداخلات وأسئلة وتوضيحات تخص التعديلات المنتظرة للنظام الداخلي وقانون الاتحاد، ومبنى الاتحاد الذي تملّكه حديثاً وتصورات توظيفه واستثماره..

وبعد كلمة ترحيبية مختصرة ألقتها الدكتورة رغداء مارديني، رئيسة التحرير، تحدثت عن الذكرى 67 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي ومضامينها ومعانيها، وعن دور الاتحاد في تقديم الخدمات للصحفيين وتطوير المهنة،

وأوضح الزميل رئيس الاتحاد أنّ اللقاء يأتي ضمن خطة الاتحاد لسماع ملاحظات الصحفيين، وتحفيز دور الاتحاد بما ينسجم مع دور الإعلام الذي هو دور أساسي..، وتحدث عن الأضرار المادية التي أصابت مشروعات الاتحاد الاستثمارية منها مشروع رأسماله 150 مليون ليرة في حلب ومشروع في الحسكة إضافة إلى توقف صحيفة ساعي الشام الإعلانية..، وعدم حصول الاتحاد على حصته من عوائد الإعلانات بسبب تراجعها، علماً أنّها كانت تؤمّن أكثر من 25 مليون ليرة سنوياً..

وأكد إمكانية إنهاء العجز المالي في ميزانية الاتحاد البالغ حوالي خمسة ملايين ليرة، وذلك من خلال الحصول على قيمة تأجير قسم من مبنى الاتحاد الجديد، وتحدث عن مشروعات استثمارية يمكنها تأمين موارد جيدة في حال تحسّنت الظروف، ومنها مشروع أبراج النصر.

وأشار إلى أنّ خدمات الاتحاد للصحفيين والمزايا باقية رغم الأضرار التي تعرض لها الاتحاد نتيجة الأوضاع الراهنة..، وقرأ بعض التعديلات المقترحة في النظام الداخلي للاتحاد والتي ترفع من نسبة الايرادات، ولفت إلى تشكيل لجنة لدراسة قانون الاتحاد وإجراء تعديلات عليه بما ينسجم مع قانون الإعلام..

وأثار الزملاء في مداخلاتهم بعض المسائل المتعلقة بفروقات الاستكتاب والتعويض
ات بين محرري الصحف ومحرري التلفزيون، ومقترحات بطريقة صرف تعويض الوفاة، وعقبات بصرف الأدوية للمصابين بأمراض مزمنة..، وأفكار تخص شؤون وشجون التأمين الصحي.

كما تناول اللقاء ما يتعلق بتوصيف الصحفي وإمكانية وضع ضوابط دقيقة تحد من حصول البعض على عضوية الاتحاد مع أنّهم لا يقومون بعمل صحفي فعلي..

ومن الأمور التي أشار إليها رئيس الاتحاد حالة غض النظر عن إجراء تقييم دوري للصحفيين في مؤسساتهم وضرورة إرساله إلى الاتحاد الذي لديه إجراءاته تجاه العضوية والميزات لكل عضو فيه ارتباطاً بسويته المهنية التي يحددها التقييم..

الجدير ذكره أنّه بعد اللقاء قام رئيس الاتحاد وعضوا المكتب التنفيذي في الاتحاد الدكتور أشرف السمان، وطريف الحاكمي وإداريو تحرير الصحيفة بجولة في مبنى الصحيفة للاطلاع على أقسام الصحيفة إثر إنجاز مشروع ترميم المبنى الذي أصبح في مرحلة تشطيبات قليلة وتوضحت مزاياه لمصلحة العمل بعد استثمار معظم القاعات والمكاتب التي بدت بحلة متميزة.

هذا وقد سبق للمكتب التنفيذي أن التقى الزملاء الصحفيين في صحيفة الثورة والوكالة العربية السورية للأنباء ووزارة الإعلام وصحيفة البعث.

آخر الأخبار