ملتقى البعث الحواري يبحث في دور الأحزاب بترسيخ مفهوم السيادة الوطنية: أهمية الانتماء الوطني والعمل على تعزيزه

أكد الزميل الياس مراد خلال ملتقى البعث الحواري الذي أقامه فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي أول أمس بعنوان “دور الأحزاب في ترسيخ مفهوم السيادة الوطنية” أن إخلاص الفرد لوطنه يشير إلى مقياس وطنيته التي تعتبر انتماءً , أما السياسة فهي خيار.

ولفت مراد إلى أن مؤسسات الدولة تمارس قرارها الوطني المستقل من خلال بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري العقائدي الذي يدفع دمه ثمناً لبقاء الوطن والقوة السياسية من خلال أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية والقوة الاقتصادية التي استطاعت الصمود طيلة الحرب التي تستهدف سورية.

ونوّه مراد ببطولات الجيش والقوات المسلحة التي تتصدى للإرهاب مسطرة بتضحياتها أسمى أنواع الوطنية والسيادة.

من جهته أشار عضو لجنة الأحزاب المحامي ابراهيم المالكي إلى دور الأحزاب السياسية المرخصة والتجمعات الانتخابية في الحياة السياسية الوطنية التي تسهم باحترام مبادئ السياسة الوطنية والديمقراطية.

من جانبه دعا الأمين العام للحزب الشيوعي السوري الدكتور عمار بكداش إلى الدفاع عن السيادة الوطنية والنضال من أجل القضايا الوطنية الكبرى وتحرير الأراضي العربية المحتلة وفي مقدمتها الجولان السوري المحتل.

حضر الندوة أحمد الحسن عضو القيادة القومية الاحتياط لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور خلف المفتاح عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب الاعداد والثقافة والإعلام والدكتور حسين جمعة رئيس اتحاد الكتاب العرب واللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام ومحمد بخيت أمين فرع الحزب في ريف دمشق والمهندس حسين مخلوف محافظ ريف دمشق وعدد من رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وقيادات الشُعب الحزبية.

آخر الأخبار