ندوة لكلية التربية: “الاستحقاق الرئاسي استحقاق وطني”

أقامت كلية التربية أمس ندوة فكرية تحت عنوان “الاستحقاق الرئاسي استحقاق وطني” احتفالاً وتأييداً لترشح الدكتور بشار الأسد لرئاسة الجمهورية.

أكد رئيس اتحاد الصحفيين الزميل الياس مراد أن مشاركة الشعب السوري في الاستحقاق الدستوري والتزامه بالثوابت الوطنية التي أقرها الدستور يشكلان ضربة قوية للمؤامرة التي تستهدف سورية.

وأشار الزميل رئيس الاتحاد إلى أن مؤسسات الدولة السورية تمارس قرارها الوطني المستقل الذي حمته بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري العقائدي الذي يدفع دمه ثمناً لبقاء الوطن حرا عزيزا موحدا لافتا إلى أن سورية تتصدى اليوم لثقافة التكفير الإرهابي الظلامي نيابة عن الأمة العربية بأجمعها, مشيداً ببطولات الجيش والقوات المسلحة التي تتصدى للمؤامرة مسطرة كل يوم سفرا خالدا في كتاب التضحية والصمود.

من جانبه أشار رئيس اتحاد الكتاب العرب د. حسين جمعة إلى ان هذا القرار يثبت أن سورية دولة قوية وقادرة على تحمل اعباء المرحلة على ضخامة العدوان الموجه ضد شعبها مؤكدا أن انجاز الاستحقاق الرئاسي انتصار للمشروع الوطني والقومي المقاوم وحلقة هامة من حلقات الدفاع عن الذات والهوية والوجود والوطن.

اعتبر رئيس اتحاد الكتاب العرب أن قرار الاستحقاق الوطني الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية يؤكد أن الدولة السورية اختارت مشروعها المقاوم لكل أنماط “الهيمنة والتهديد”.

وبيّن رئيس اتحاد الكتاب العرب أن هذا الاستحقاق هو بداية لرسم ملامح سورية التي يريدها الشعب بعد المعاناة التي مر بها في صموده أمام “الإرهاب الهمجي المتوحش الذي اعتمد حز الأعناق وأكل الأكباد وارتدى ثقافة التكفير المتخلفة”

 

حضر الندوة عميد كلية التربية وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة دمشق وحشد من طلبة الجامعة.

 

20140514-155917.jpg

آخر الأخبار