مسؤول إيراني: العمليات الروسية بسورية خطوة عقلانية لمواجهة الإرهاب

 

 

أكد قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الإيراني الأميرال على الفدوي أن العمليات الجوية التي بداتها روسيا ضد التنظيمات الإرهابية في سورية هي خطوة صحيحة وعقلانية لمواجهة خطر هذه التنظيمات التي تشكل تهديدا لجميع الدول دون استثناء.

 

وانتقد الفدوي في مقابلة مع قناة العالم الإخبارية التحالف الدولي المزعوم الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي وقال “بدلا من التصدي للإرهاب بشكل حقيقي واصلت القوى الاساسية في التحالف دعم تنظيم داعش عبر

شرائها للنفط السوري والعراقي المسروق وبالتالي توفير الدعم المالي للإرهابيين”.

 

من جهة ثانية اوضح الفدوي ان الجيشين السوري والعراقي قادران على الدفاع عن بلديهما ومواجهة الارهاب كما ان شعبي البلدين ليسا بحاجة إلى أي قوات من قبل إيران او غيرها لأنهما حين يعملان وفقاً لروءية المقاومة فإن لديهما القوة الكافية للقيام بأي عمليات.

 

وفيما يخص كارثة تدافع الحجاج في منى خلال موسم الحج حذر الفدوي نظام آل سعود من” أن نهاية ضبط النفس .

 

لذي تتحلى به إيران هي تأديب السعودية” المسؤولة عن الكارثة التي راح ضحيتها اكثر من الف من حجاج بيت الله الحرام ومئات المصابين والمفقودين.

 

وبين الفدوي ان قوات الحرس الثوري الايراني قادرة وجاهزة لمواجهة التهديدات الأمريكية وقدراتها كما ان تهديدات اعداء إيران الصغار في إشارة إلى “السعودية” ضعيفة ولا تعني لنا شيئا.

 

وبشأن المزاعم السعودية بضبط قارب إيراني متوجه إلى اليمن يحمل شحنة من الأسلحة اعتبر المسؤول العسكري الإيراني أن تلك المزاعم اشاعات لا معنى لها مشيرا إلى أن أمريكا دحضت تلك الاشاعات بتأكيدها عدم وجود مؤشرات تثبت بأن هذه الأسلحة إيرانية او أن إيران هي التي قامت بهذه الخطوة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

آخر الأخبار