14200 طن من الدقيق استهلكتها مخابز القنيطرة خلال 2016

استهلكت محافظة القنيطرة من مادة الطحين 14206 أطنان خلال العام الماضي 2016 وهي كمية جيدة مقارنة مع السنوات الماضية وذلك بفضل تحسن الجودة والنوعية وإنتاج رغيف خبز بمواصفات جيدة،

وأشار مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالقنيطرة المهندس علي زيتون إلى أنه يتم متابعة واقع الطحين ومستلزمات الإنتاج وجاهزية المولدات الاحتياطية بشكل يومي، مؤكداً أن مستلزمات الإنتاج في كافة مخابز القنيطرة من طحين وخميرة وملح ومحروقات تكفي لأكثر من ١٥ يوماً.‏‏

وأوضح زيتون أن كميات الطحين التي استهلكها المخبز الآلي بالقنيطرة خلال العام الماضي ٣٢٦٣ طناً وأنتج 3916 طناً من الخبز، أما المخبز الاحتياطي فاستهلك ٣١٩٨ طناً من الطحين وأنتج 3837 طناً من الخبز، في حين أن المخبز الاحتياطي بتجمع جديدة عرطوز الفضل استهلك ٦١٨٢ من الطحين وأنتج من الخبز 7110 أطنان من الخبز، أما المخابز الخاصة على أرض القنيطرة فهما مخبزان فقط في خان أرنبة وجبا واستهلكا من الطحين 1563 طناً وأنتجا نحو 1800 طن من الخبز وبذلك فإن مجموع كميات الطحين التي استهلكتها القنيطرة 14206 أطنان وأنتجت 16663 طناً من الخبز.‏‏

ولفت زيتون إلى أن المناطق التي لا يتواجد فيها مخابز يتم تأمينها بالمادة من خلال المعتمدين والبالغ عددهم ٢٠ معتمداً ولم ترد أي شكوى بخصوص سوء تصنيع رغيف الخبز أو نقص المادة في اأرجاء ومناطق القنيطرة.‏‏

آخر الأخبار