إطلاق مشروع هيئة المرأة بجامعة حلب

بهدف تنمية قدراتها في كل المجالات تم بكلية العمارة في جامعة حلب اليوم إطلاق مشروع “هيئة المرأة” الذي أعدته شعبة الشهيد محمد وليد ملقي بفرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي.

وبين رئيس مكتب العمال والاقتصاد والنقابات المهنية الفرعي بالجامعة الدكتور لؤي شاشاتي أن إطلاق المشروع يأتي ضمن اهتمامات الجامعة بالمرأة وإبراز قدراتها وطاقاتها كشريكة في بناء المجتمع في مختلف المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية.

وأكد شاشاتي الحرص على إعطاء المرأة الدور الكبير للإسهام في رفع مستواها العلمي ومساعدتها على إيجاد السبل الكفيلة برفع مستواها المادي والمعيشي لكونها أثبتت جدارة فائقة خلال الأزمة الراهنة فكانت والدة الشهيد والمقاتل المدافع عن أرض الوطن منوها باستمرار دورها في إعادة البناء والإعمار وتنمية المجتمع.

وقدمت رئيسة مشروع هيئة المرأة بجامعة حلب المهندسة صبا شلو عرضا موجزا عن المشروع ودوره في تنمية قدرات المرأة وصقل مواهبها وتطوير مهاراتها وتمكينها من المشاركة في بناء المجتمع وإعادة الإعمار والعمل يدا بيد مع أبطال الجيش في الدفاع عن تراب الوطن.

وأضافت: إن عمل الهيئة يتوزع على عدة محاور أهمها نشر التوعية من خلال إقامة المحاضرات التثقيفية للنساء وتاهيلهن وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي لذوي الشهداء والاطفال والأسر المتضررة جراء الأعمال الإرهابية وإقامة ورشات العمل لتنمية المواهب الحرفية وتقديم الرعاية الصحية للأسر والأمهات ودعم العمل الخيري والتطوعي وتحفيز المرأة للمشاركة فيه وتشجيع إقامة المشاريع الصغيرة لرفع المستوى المعيشي وتسويق المنتجات.

بعد ذلك تم افتتاح المعرض الفني الأول للهيئة وتضمن نحو 30 لوحة فنية بمشاركة 15 فنانة عبرن في بعضها عن القضايا التي تمس المرأة في المجتمع وبعضها لوحات تراثية تتحدث عن حارات حلب القديمة وطرازها العمراني ولوحات فن تشكيلي حول الأمل والإنسان وإصرار المرأة على المشاركة في صناعة المستقبل إضافة إلى مشغولات حرفية يدوية من المطرزات والألبسة واكسسوارات زينة المرأة.

حضر الافتتاح عدد من أعضاء قيادة فرع حلب للحزب ونائب رئيس جامعة حلب ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية بجامعة حلب وحشد من المهتمين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.