اختتام فعاليات الدورة التدريبية للصحفيين بدمشق

 

اختتام فعاليات الدورة التدريبية للصحفيين بدمشق
عبد النور: أهمية العلاقة التكاملية بين الصحفي والاتحاد.. فطوم: الهدف من هذه الدورات ردم الهوة بين الإعلام بشكله التقليدي والإعلام الجديد
………………………………………………………………………………..

بين رئيس اتحاد الصحفيين الأستاذ موسى عبد النور خلال اختتامه فعاليات الدورة التدريبية التي أقامها الاتحاد بفن التحرير الصحفي للصحفيين للعاملين بالقطاعين العام والخاص بدمشق في مبنى جريدة الثورة أن الاتحاد وضع خطة متكاملة لتفعيل دوره سواء من ناحية التأهيل والتدريب أو التوسع الأفقي بعدد الأعضاء واجراء بعض التعديلات على النظام الداخلي لجهة توسيع دائرة الانتساب وتسهيل ذلك وتشميل العاملين بالإعلام الالكتروني نظراً لأهميته ، بالإضافة إلى محاولة تحقيق الإيرادات من خلال الاستفادة من المباني التابعة للاتحاد والقيام باستثمارات أخرى ضمن المتاح بما ينعكس إيجاباً في النهاية ويقدم ميزات أفضل للأعضاء.
وأكد عبد النور أن هيبة الاتحاد لا تُعطى وإنما تُنتزع وذلك من خلال العلاقة التكاملية بينه كمؤسسة نقابية وبين الأعضاء من إعلاميين ومؤسسات إعلامية تابعين لها، بما يحقق حماية أكثر للصحفي، مشيراً إلى دور الإعلام المحوري الذي لعبه في تحقيق النصر جنباً إلى جنب مع الجيش العربي السوري ، ودوره أيضاً في تحقيق التنمية في المرحلة القادمة .
وأوضح عبد النور خلال توزيع الشهادات للإعلاميين أن المهم في النهاية ليس الحصول على الشهادة بل تحقيق الفائدة من هذه الدورات بما يرفع سوية وتأهيل العاملين في الإعلام ، لافتاً إلى أن العدد الكبير الذي اتبع هذه الدورة يعكس الرغبة لدى الإعلاميين للاستفادة من خبرات المحاضرين فيها ، منوهاً أن الاتحاد سينتقل إلى الدورات التخصصية وسيتم التواصل مع وزارة الإعلام ومؤسساتها للاستفادة من التقنيات الموجودة لديها في عملية التدريب .
وقال عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين الإعلامي غسان فطوم أمين شؤون التأهيل والتدريب : إن الهدف من هذه الدورات هو محاولة لردم الهوة بين الإعلام بشكله التقليدي والإعلام الجديد، والتعويض عن ضعف الجانب العملي في كلية الإعلام، حيث لا يوجد تدريب عملي حقيقي.
ووعد فطوم باستمرار إقامة مثل هذه الدورات خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى وجود دورات تخصصية في مختلف مجالات العمل الإعلامي وبشكل خاص الإعلام الإلكتروني الذي أصبح يشكل واجهة الإعلام
وأكد نائب عميد كلية الإعلام بجامعة دمشق المدرب في الدورة الدكتور أحمد علي الشعراوي على أهمية مثل هذه اللقاءات في بناء اللغة الإعلامية القويمة والتي تشكل أساس أي عمل إعلامي، بل إنها ينبوع جميع الفنون الإعلامية، لافتا إلى النجاح الذي تحققه على مستوى المحافظات بما يعطي قيمة مضافة لدور الاتحاد.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.