تم تبنيه بالإجماع … مشروع قرار مقدم من اتحاد الصحفيين السوريين إلى المؤتمر العالمي

 

تم تبنيه بالإجماع … مشروع قرار مقدم من اتحاد الصحفيين السوريين إلى المؤتمر العالمي الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين بشأن التضامن مع الصحفيين السوريين ورفع العقوبات عن قطاع الإعلام السوري
…………………………………………………………………………………
أثار الزملاء الصحفيون المشاركون في المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي للصحفيين ، الذي عقد في تونس من 11-14 يونيو 2019 الصعوبات التي تعانيها وسائل الإعلام السوري في تحديث معداتها واستيراد التكنولوجيا الحديثة بسبب العقوبات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في إجراء يخالف القوانين والأعراف الدولية والبند الثاني من الفصل الثالث من دستور الاتحاد الدولي للصحفيين، الذي ينص على احترام حق الوصول إلى المعلومات والدفاع عنه، وكذلك حرية وسائل الإعلام واستقلال الصحافة، وخاصة من خلال رصد الانتهاكات واتخاذ تدابير للدفاع عن الصحفيين وعملهم.
وقامت إدارتا Arab Sat و Nilesat بإسقاط القنوات السورية (الفضائية السورية ، والإخبارية السورية وقناة الدنيا)عن البث الفضائي.
وأدان الاتحاد الدولي للصحفيين هذه العقوبات ضد الإعلام السوري باعتبارها انتهاكًا لحرية واستقلال وسائل الإعلام.
وطالب الاتحاد الدولي للصحفيين (IFJ) برفع هذه العقوبات وتعليق هذه التدابير على الفور.
ووجه الاتحاد الدولي للصحفيين رسالة تحية وتضامن للصحفيين السوريين الذين واجهوا جميع أشكال العنف والإرهاب بسبب عملهم المهني.
وكلف المؤتمر اللجنة التنفيذية بالتواصل مع المنظمات والآليات الإقليمية والدولية للضغط على هذه الدول لرفع العقوبات ووقف هذه التدابير، وتوجيه رسالة تضامن ودعم لاتحاد الصحفيين السوريين ومساعدته في هذه القضية، وقد تم تبني هذا القرار بالإجماع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.