الوزير غانم: مناجم الفوسفات ستعود للإنتاج قريبا.. محطات متنقلة للوقود في المناطق الساحلية

رأى وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أن نجاح معرض دمشق الدولي بدورته التاسعة والخمسين جاء نتيجة تكامل أدوار مؤسسات الدولة كافة وعملها بروح الفريق الواحد.

وخلال تكريمه اليوم طاقم الوزارة الذي أشرف على جناحها في المعرض وعددا من الإعلاميين لفت الوزير غانم إلى أن الإعلام أبرز خلال تغطيته حقيقة تعافي سورية فكان بذلك عنصرا أساسياً في نجاح المعرض وأظهره بشكل متميز يرتقي لمستوى أهمية الدورة.

وبين الوزير غانم أن المشاركة في المعرض أبرزت دور الوزارة ومؤسساتها والخدمات التي تقدمها للمواطنين لافتا إلى أنه سيتم العمل لإقامة معرض دائم في مبنى الوزارة لتعريف الزائرين والمهتمين بتلك الخدمات.

وأشار الوزير غانم إلى مواكبة كوادر وزارة النفط والثروة المعدنية لانتصارات الجيش العربي السوري ومسارعتها لإعادة تأهيل البنى التحتية وإيجاد حلول إبداعية وإنتاجية لإدخال المنشآت التابعة لها في الإنتاج ولاسيما بمنطقة قارة في ريف دمشق مبيناً أن مناجم الفوسفات ستعود للإنتاج خلال فترة وجيزة.

ولفت الوزير غانم إلى أن المحطات المتنقلة التي أوجدت بهدف التدخل السريع وتلافي حالات الاختناق على محطات التزود بالوقود باتت متوافرة في المناطق الساحلية فهناك اثنتان في اللاذقية وواحدة في بانياس وأخرى في طرطوس.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.