وفد بحريني يزور كيان الاحتلال علنا للمرة الأولى

 

ذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن وفدا بحرينيا يضم 24 شخصا من جمعية “هذه هي البحرين” بدأ أمس وبشكل علني للمرة الأولى زيارة لكيان الاحتلال الإسرائيلي تستمر أربعة أيام.

وتأتي الزيارة في الوقت الذي تتواصل فيه حالة الغضب الشعبي العربي والفلسطيني والتنديد العالمي الواسع بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارة بلاده إليها.

وأفادت القناة بأن الزيارة جاءت بإيعاز من ملك النظام البحريني حمد بن عيسى الذي “حمل الوفد رسالة تسامح للمسؤولين الإسرائيليين” مشيرة إلى أن الوفد سيلتقي خلال زيارته مسؤولين في حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وأوردت القناة أن أعضاء الوفد تجولوا أمس في البلدة القديمة في القدس المحتلة برفقة طاقم من الخارجية الإسرائيلية ومراسل القناة الذي أجرى مقابلات مع عدد منهم حيث نقل عن فضل الجمري أحد أعضاء الوفد قوله إن ملك البحرين “حمله رسالة سلام لجميع أنحاء العالم”.

وكانت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية ذكرت أن ملك النظام البحريني استنكر في حديث نقله عنه الحاخام أفرهام كوبر في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية في أيلول الماضي المقاطعة العربية لكيان الاحتلال الإسرائيلي داعيا إلى إنهائها مشيرة أيضا إلى أنه أبلغ الحاخام أن للبحرينيين الحرية الكاملة في زيارة “إسرائيل”.

يذكر إلى أن ملك النظام البحريني استقبل أواخر العام الماضي وفدا من الحاخامات المتطرفين بدعوة شخصيا منه حيث أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن “ارتياحا كبيرا” يسود الأوساط السياسية في الكيان الإسرائيلي بشأن هذه الزيارة وخصوصا إزاء “الحفاوة الكبيرة التي لقيها أعضاء الوفد إلى درجة أنهم ونظراءهم البحرينيين صوروا مقطع فيديو وهم يؤدون رقصة عيد الحانوكاه اليهودي في منطقة سار غرب المنامة.

كما قالت صحيفة تايمز البريطانية إن دولا خليجية اتخذت الخطوات الأولى تجاه الاعتراف بإسرائيل بدعوة أطلقها ملك النظام البحريني لإنهاء المقاطعة العربية لكيان الاحتلال موضحة أن أول ظهور لرفض ملك البحرين المقاطعة كان خلال اجتماع في العاصمة المنامة مع حاخامين أمريكيين من مركز سايمون ويسنثال في شباط الماضي.

يشار إلى أن العديد من مسؤولي الاحتلال وفي مقدمتهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أكدوا وجود تعاون على مختلف المستويات مع دول عربية وإجراء اتصالات معها بينما كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان زار على رأس وفد من نظامه كيان الاحتلال سرا مطلع أيلول الماضي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.