مسيرات حاشدة تعم ساحات الوطن رفضاً للتدخل الخارجي ودعماً للجيش العربي السوري: ستبقى سورية رغم أنوف أعدائها رمزا للسلام والأمان

احتشد الأهالي في مدينة جبلة وحي عكرمة بحمص وسلمية في حماة ويعفور بريف دمشق أمس في مسيرات شعبية رفضا للتدخل الخارجي وتأييداً للثوابت الوطنية ودعماً للجيش العربي السوري في

مواجهة الإرهاب.

 

ففي حمص احتشد الآلاف من الأهالي في حي عكرمة في مسيرة شعبية دعما للثوابت الوطنية وتقديرا لتضحيات الجيش العربي السوري في مكافحته للإرهاب وأدواته واستعادة الأمن والأمان ورفضا للتدخل الخارجي.

وأكد المشاركون دعمهم للعمليات البطولية التي يخوضها بواسل جيشنا العربي السوري لدحر المجموعات الإرهابية المسلحة والقضاء على الأفكار التكفيرية الوهابية التي حاولوا زرعها بين أبناء الشعب الواحد الذي أثبت للعالم بوعيه أن سورية منيعة على الاستعمار بكل أدواته العربية والإقليمية والدولية.

وحمل المشاركون في المسيرة أعلام الوطن واللافتات التي تجسد وحدة أبناء الشعب بمختلف شرائحه وأطيافه وتكاتفه ومساندته للجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب وإفشال المؤامرات الخارجية وأدواتها مؤكدين تمسكهم بالثوابت الوطنية والقومية في الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها وكرامتها.

آخر الأخبار