أبناء الجولان المحتل: مخطط التوربينات الاستيطاني يهدف لمصادرة أراضينا وتدمير مقومات البقاء والصمود عليها

جدد أبناء الجولان السوري المحتل رفضهم المطلق لمخططات كيان الاحتلال الإسرائيلي التوسعية بإقامة توربينات هوائية كبيرة على أراضيهم وتمسكهم بهويتهم الوطنية العربية السورية.

وقال أبناء الجولان في بيان لهم تلقت سانا نسخة منه اليوم إننا “في الجولان العربي السوري المحتل نؤكد مجدداً ودائماً أننا نرفض إقامة التوربينات الهوائية على أراضينا التي تعود ملكيتها للمواطنين السوريين تحت الاحتلال الإسرائيلي وإن هذا المخطط الاحتلالي يهدف إلى مصادرة أراضينا وتدمير كل مقومات البقاء والصمود على أرضنا السورية في الجولان المحتل”.

وأوضح أبناء الجولان أن ما أقدمت عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس من اقتحام للأراضي الزراعية لأهالي الجولان المحتل بهدف إقامة هذه التوربينات قوبل بالرفض الشعبي الواسع من قبل أهالي الجولان.

وقال أبناء الجولان المحتل: “إننا نؤكد بما لا يدع أي مجال للشك أن الجولان المحتل بكامل أراضيه وسكانه وهوائه ومائه هو جزء لا يتجزأ من الجمهورية العربية السورية التي وحدها صاحبة الولاية والشرعية على أراضي الجولان المحتل”.

وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس عدداً من المداخل الرئيسة لقرى الجولان السوري المحتل ومنعت الأهالي من الوصول إلى أراضيهم الزراعية في المناطق التي تريد سلطات الاحتلال إقامة توربينات عملاقة عليها في الوقت الذي احتشد فيه الأهالي على الطرقات المؤدية إلى الأراضي الزراعية في مناطق مجدل شمس وسحيتا وبقعاثا ومسعدة.

آخر الأخبار