صحيفة أوزغور غونديم ضحية جديدة لقمع النظام التركي

غلقت سلطات النظام التركي اليوم صحيفة أوزغور غونديم بشكل مؤقت لتنضم إلى عشرات الصحف والمواقع الالكترونية التي تم إيقافها في تركيا مؤخرا رغم الانتقادات الدولية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن “إحدى محاكم اسطنبول أصدرت أمرا بإغلاق الصحيفة بشكل مؤقت” متذرعة بدعمها لحزب العمال الكردستاني.

وقالت صحيفة يني شفق المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم إن المحكمة قررت إغلاق الصحيفة بذريعة الدعاية لتنظيم حزب العمال الكردستاني والتحرك كناطقة باسم التنظيم.

ويواصل رئيس النظام التركي رجب أردوغان سياسات كم الافواه وقمع كل من يعارضه في البلاد حيث أوعز للقضاء التابع له لاستصدار قرار بمصادرة
مجموعة شركة ايبك كوزا الإعلامية وتعيين وصي على الشركة إضافة إلى مداهمة صحف تركية مناوئة له واعتقال العديد من الصحفيين بهدف منعهم من فضح قضايا الفساد والرشوة التي تورط بها العديد من وزراء اردوغان ونجله بلال.

 

 

 

آخر الأخبار